إجراءات إسرائيل غير مقبولة

استنكر السيد محمد دفلي اوغلو رئيس مجلس أمناء الوقف الدولي للأبحاث التكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية (اوتيساف) إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى ومنع إقامة الصلاة فيه للمرة الأولى منذ 50 عاما

إجراءات إسرائيل غير مقبولة

 

استنكر السيد محمد دفلي اوغلو رئيس مجلس أمناء الوقف الدولي للأبحاث التكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية (اوتيساف) إغلاق  سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى ومنع إقامة الصلاة فيه للمرة الأولى منذ 50 عاما، وقد جاء في تصريحه ما يلي  

 

إن إقدام إسرائيل على إغلاق المسجد الأقصى يوم الجمعة في 14 تموز ومنعها من إقامة الصلاة فيه لا يمكن قبوله في حال من الأحوال لما فيه من انتهاك لحرمة المقدسات الإسلامية، كما أنه نوه إلى أن الإجراءات الإسرائيلية تعد استفزازا لمشاعر المسلمين وانتهاكا صارخا لحرية العبادة التي تكلفها القانون الدولي

وأشار دفلي أوغلو إلى أن احتلال إسرائيل للقدس قد أحدث جرحا نازفا في وجدان المسلمين. رافضا قيام سلطات الاحتلال باعتقال المسلمين وضربهم وإهانتهم أثناء دخولهم الحرم القدسي لأداء العبادة واصفا اياه بأنه انتهاك للأعراف والقوانين الدولية

 

واستهجن دفلي اوغلو صمت العالم الغربي أمام ممارسات الظلم من قبل إسرائيل بحق المسلمين، والانتهاكات المتكررة بحقهم دون أن يصدر منهم أي فعل تجاه رفع هذا الظلم الواقع على الفلسطينيين منذ عقود

 

كما أكد على رفض المسلمين كافة الإجراءات العنصرية بحق المقدسيين ، مطالبا إسرائيل بالكف عن إجراءاتها التعسفية بحق المسلمين قبل فوات الأوان، والتوقف عن الاستفزازات التي تمارسها بحق الحرم القدسي الشريف 

 

 

محمد دفلي اوغلو

 

(رئيس مجلس أمناء الوقف الدولي للأبحاث التكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية (اوتيساف